Loading

هابري هو الاسم الأخير لـ فيتوري و إميليانا، الأم وابنتها، بشغف كبير: تصميم الأزياء الراقية.

فيتوري هابري

ولدت فيتوري هابري في ألبانيا عام 1961. عندما كانت تبلغ من العمر 15 عامًا فقط بدأت في الالتحاق بمدرسة “الأزياء الراقية” التي تديرها راهبات إيطاليات، وهذه كانت الطريقة التي تعلمت بها أرقى تقنيات الأزياء الراقية، وبمجرد أن تخرجت من المدرسة أصبحت “فيتوري” “مصممة أزياء”.

عند بلوغها 22 عامًا فازت في المسابقة الوطنية وعُينت مديرة في “متجر أزياء” حكومي، ساعد ميلها الطبيعي للأزياء وإتقانها في العمل مع الأقمشة الأكثر دقة وحساسية على كسب قاعدة جماهيرية حصرية.

حملت “فيتوري” حلمًا في قرارة نفسها: تمثل في تعبيرها عن فنها وحبها الشغوف للفساتين الاحتفالية وفساتين الزفاف، وهذا الحب الشغوف قد تم تنميته منذ أن كانت طفلة، وبعد ذلك افتتحت “فيتوري” -في عام 1988- أول ورشة عمل للعرائس والاحتفالات: كان مكانًا ساحرًا، حيث تشكل فيه الفن كما يمكن للنساء فيه أن يحلمن بأن يصبحن أميرات لليلة واحدة.

في عام 1994 دفعت الأزمة الوطنية لألبانيا “فيتوري” للانتقال إلى إيطاليا. وبهذه الطريقة بدأت تعمل -عن كثب- مع أساتذة الخياطة الإيطالية وكبار مصممي الأزياء الراقية الرومانية.

كان عام 2007 بمثابة نقطة تحول في حياتها: افتتحت “فيتوري” أول مشغل للعرائس والاحتفالات في روما في “فيا تشيتي”. وسرعان ما حقق مشغلها نجاحًا كبيرًا بالشراكة مع شركات ومصممين عالميين.

إميليانا هابري

ولدت إميليانا هابري في ألبانيا عام 1986، وفي العام الثامن من عمرها انتقلت إلى إيطاليا.

نقلت أمها “فيتوري” حب الأزياء لها، حيث كانت تصحبها في عروض الأزياء وتجعلها تقف وراء الكواليس، وبهذه الطريقة أصبحت إميليانا مفتونة بهذا العالم بكافة موديلاته المصنوعة من الحرير والشيفون والترتر والمطرزات.
أصبحت إميليانا عارضة أزياء لعدد من العلامات التجارية العالمية المعروفة، حيث عاشت -بشكل مباشر- خلفية تلك المنصات.

في عام 2007 افتتحت “فيتوري” مشغلها الخاص بها في روما: سارت إميليانا على نهج فن أمها بطريقة مرحة، وقد اكتشفت بسرعة أن لديها استعدادًا فائقًا لتصميم فساتين الأزياء الراقية.

قدرتها على توقع الاتجاهات الحديثة في الموضة سرعان ما نالت إعجاب عملاء والدتها.
تتبع إميليانا -التي تُعد روح الإبداع في مشغل والدتها- نفس المسار الذي اتبعته والدتها، حيث تعلمت -بسرعة وبتفانٍ ووعي فني- تقنيات “الأزياء الراقية”. لقد قررت أيضًا أن تتبع مسار تصميم الأزياء، على الرغم من أن العمل الذي تعلمته من “فيتوري” في هذا المجال كان بمثابة قيمة مضافة حقيقية.

تعمل “إميليانا” و”فيتوري” معاً على إحياء كل موسم بالإبداعات الجديدة التي يتم تقديمها في عروض الأزياء والأحداث وفي المشغل جنبًا إلى جنب مع الاستمرار في العمل مع العلامات التجارية الشهيرة والمصورين الفوتوجرافيين والمصممين والفنانين.

 

في عام 2017 افتتح “هابري” للأزياء الراقية مشغله الجديد في قلب المدينة القديمة لروما في via D’Ascanio رقم 17.

هابري لتصميم الأزياء الراقية

تتخصص هابري في ابتكار فساتين الزفاف والفساتين الاحتفالية والأزياء الراقية.
داخل مشغلنا يمكنك أيضًا إيجاد مجموعة محدودة من الفساتين المعدة مسبقًا prêt-à-porter “ملابس جاهزة”.

كل إبداعاتنا هي مزيج حكيم من الإبداع والحرفية ومهارات الخياطة واختيار أفضل الأقمشة. تصميمات الأزياء الراقية في هابري تجعل المرأة تتألق من خلال موديلات الدانتيل والتطريز والحرير الرقيق والشيفون.

نحن مرتبطون بشدة بالخياطة والحرفية والملابس المصممة خصيصًا مع الاهتمام بكل التفاصيل. الجودة والأناقة لكل مادة نختارها تجعل كل قطعة من ملابسنا ثمينة ومن الصعب نسيانها.

يتم تصنيع كل موديل من موديلاتنا في روما، وهو مصمم خصيصًا لكل عميل: فكل منا يستحق الاهتمام والتفرد والتزيين والتألق بالشكل الخاص به.

Creazione Siti WebRealizzazione Siti Web Roma